ألاخبارفلسطينناس

أول رد من الجهاد على اغتيال قادتها الثلاث

قالت حركة الجهاد الإسلامي إن الرد على مجزرة الاحتلال في غزة واغتيال 3 من قادة الحركة لن يتأخر، مضيفة أن سرايا القدس والمقاومة لن تتهاون أبدا أمام هذه الدماء الطاهرة.

 

واستشهد 13 مواطنا على الأقلّ بينهم أطفال، وأُصيب 20 آخرون، إثر قصف بعدة غارات نفّذها جيش الاحتلال واستهدف من خلالها، مواقع للحركة في قطاع غزة فجر اليوم الثلاثاء.

 

واغتال الاحتلال أمين سر المجلس العسكري لسرايا القدس جهاد غنام 62 عامًا في منزله بمدينة رفح جنوب قطاع غزة، وقائد المنطقة الشمالية في سرايا القدس خليل البهتيني 44 عاما، وعضو المكتب السياسي عن الضفة والأسير المحرر في صفقة جلعاد شاليط عام 2011، طارق عزالدين من سكان جنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى